KAMELNET منتدى الابداع

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة ، يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلى أسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك ... شكرا إدارة منتديات كمال نت

KAMELNET منتدى الابداع

منتدى عام مخصص للابداع في جميع المجالات ... انترنت ، ثقافة ، برامج كمبيوتر،تعليم ، صوتيات ومرئيات
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 عشر حقائق كونية مذهلة كشفها القرءان الكريم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارة
عضو
عضو
avatar

الميزان
عدد المساهمات : 63
نقاط : 135
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 01/02/2013
العمر : 19

مُساهمةموضوع: عشر حقائق كونية مذهلة كشفها القرءان الكريم   الأربعاء مارس 27, 2013 5:46 pm





عشر حقائق كونية مذهلة كشفها
القرءان الكريم



يتميز عصرنا الحديث بأنه عصر الفضاء، حيث تمكن الإنسان من
كشف أسرار الكون والوصول إلى حقائق مذهلة غيرت نظرتنا إلى العالم من حولنا.
والعجيب أن نجد هذه الحقائق جلية واضحة في كتاب أنزل قبل أكثر من 1400 سنة في زمن
كانت علوم الفضاء عبارة عن شعوذة ودجل وخرافات وأساطير
!
وقد أدوع الله هذه الحقائق الكونية في كتابه لتكون دليلاً
لكل مشكك في هذا العصر يرى من خلالها نور الحق وعظمة رسالة الإسلام... ومن أهم هذه
الحقائق
:
اكتشاف بداية الكون
من أهم اكتشافات القرن العشرين أن العلماء دحضوا فكرة
الكون الأزلي الخالد! وأثبتوا بالبرهان القاطع أن للكون بداية على شكل انفجار هائل
سمي الانفجار العظيم، وقد بدأ العلماء يكتشفون تفاصيل هذا الانفجار وقالوا بأن
الكون كله كان كتلة واحدة فانفجرت وتشكلت المادة وخلال بلايين السنين تطور الكون
إلى شكله الحالي
.
ونرى بعض العلماء يفضلون استخدام مصطلحات أكثر دقة من"انفجار" مثل"تباعد" أو "كثافة"المهم
أنهم يريدون أن يصلوا إلى نتيجة تقول إن الكون بدأ
من كتلة واحدة(رتقاً) ثم
تباعدت أجزاؤها
(انفتقت) وشكلت النجوم والمجرات والأرض...
القرآن
سبق علماء الغرب في الحديث عن نشوء الكون بأسلوب علمي دقيق
!
إن القرآن سبق علماء الغرب بأربعة عشر قرناً إلى النتيجة
ذاتها في قوله تعالى
: (أَوَلَمْ
يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا
فَفَتَقْنَاهُمَا
) [الأنبياء:
30]، والسؤال لكل من ينكر صدق القرآن: من كان يعلم زمن نزول القرآن بأن الكون كان
كتلة واحدة
(رَتْقًا) ثم انفتقت وتشكل الكون الذي نراه؟ أليس هو الله جل وعلا!
اكتشاف توسع الكون
ربما يكون أهم اكتشاف كوني في القرن العشرين أيضاً ما
كشفه العلماء حول توسع الكون، حيث وجدوا أن المجرات تتحرك مبتعدة عن بعضها بسرعات
كبيرة جداً مما يسبب اتساع الكون بشكل مذهل
.
هذه النتيجة وصل إليها العلماء بعد تجارب مريرة ومراقبة
طويلة ونفقات باهظة على مدى قرن من الزمان، والعجيب أن القرآن كشف لنا حقيقة اتساع
الكون قبل 14 قرناً في قوله تعالى
: (وَالسَّمَاءَ
بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ
) [الذاريات:
47]، وبذلك يكون القرآن أول كتاب أشار إلى توسع الكون، أليست هذه معجزة تستحق
التفكر؟
!
اكتشاف نهاية الكون
نظريات كثيرة وُضعت لتصور نهاية الكون، تختلف فيما بينها
ولكن العلماء يتفقون على أن للكون نهاية، ولا يمكن أن يستمر التوسع لما لانهاية
بسبب قانون انحفاظ الطاقة الذي يقرر أن كمية المادة والطاقة في الكون ثابت،
وبالتالي سوف يتوقف الكون عن التوسع ويبدأ بالانكماش على نفسه والعودة من حيث بدأ
!
العجيب أن القرآن أشار إلى هذه النهاية للكون بل وحدد شكل
الكون وهو مثل الورقة المنحنية، وهذا الشكل هو الذي يقرره معظم العلماء اليوم.
يقول تعالى
: (يَوْمَ
نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ
نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ
) [الأنبياء:
104]، فسبحان الله
!
اكتشاف الثقوب السوداء
إنها ظاهرة عظيمة بحثها العلماء لأكثر من نصف قرن وتأكدوا
أخيراً من وجودها وهي ما سمّي: الثقوب السوداء. حيث يؤكد العلماء أن النجوم تكبر
حتى تنفجر وتنهار وتتحول إلى ثقب أسود بجاذبية فائقة تجذب لها كل شيء حتى الضوء لا
تسمح له بالمغادرة فلا نراها أبداً
!
ويصف العلماء هذه المخلوقات بثلاث صفات: فهي لا تُرى، وهي
تجري وهي تكنُس وتجذب أي شيء يقترب منها، والعجيب أن القرآن كشف لنا هذه النتيجة
الدقيقة في قوله تعالى
: (فَلَا
أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ * الْجَوَارِ الْكُنَّسِ
) [التكوير:
14-15]. والخُنَّس: أي التي تخنُس فلا تُرى، والجوار: أي التي تجري بسرعة،
والكنَّس: أي التي تجذب وتكنس صفحة السماء... وهذا ما يقرره العلماء، فسبحان الله
!
القرآن
يتحدث عن الثقوب السوداء في زمن لم يكن أحد على وجه الأرض يعلم شيئاً عنها أو حتى
يتخيلها
!!
النجم الثاقب أحد أهم
الظواهر الكونية المحيرة للعلماء
!
ولكن
القرآن كشف الحقيقة ذاتها بكلمات بليغة ومعبرة حيث أقسم الله بهذه النجوم فقال
: (الطارق: 1-3]. إنها آيات
تشهد على صدق منزلها سبحانه وتعالى
.
هذا هو كوننا الذي نعيش فيه... خيوط من
المجرات تمتد لملايين السنوات الضوئية وتشكل نسيجاً حُبك بإحكام مذهل

المفاجأة
أن القرآن كشف لنا سر هذا النسيج بدقة مذهلة يؤكد فيها أن السماء هي عبارة عن نسيج
محبوك، وذلك في قوله تعالى
: الذاريات: 7. والسؤال:
كيف علم النبي صلى الله عليه وسلم بهذه الحقيقة الكونية الدقيقة لو لم يكن رسولاً
من عند الله؟
!
هناك شبه إجماع لدى علماء
الفلك بوجود حياة غيرنا في الكواكب البعيدة
!
هذه
الحقيقة التي لم يتأكد منها العلماء إلا في القرن الحادي والعشرين، طرحها القرآن
في القرن السابع الميلادي في قوله تعالى
:
(الشورى: 29]. وبالفعل
يقول العلماء إن هناك إمكانية كبيرة لاجتماع سكان الأرض بمخلوقات من الفضاء فمن
الذي أخبر النبي الأمي عليه الصلاة والسلام بذلك

اكتشاف البناء الكوني
طالما نظر العلماء إلى الكون على أنه فضاء واسع وفراغ
مستمر، ولكن الاكتشافات الجديدة بيَّنت أن الكون عبارة عن بناء محكم أطلقوا عليه
البناء الكوني، ولم يعد لكلمة
"فضاء" أي معنى في ظل الاكتشافات
الجديدة. فالمجرات تشكل كتل بناء، وتربط بينها المادة المظلمة والطاقة المظلمة
التي لا نعرف عنها شيئاً حتى الآن
!
المجرات
تشكل كتل بناء في الكون والمادة المظلمة تملأ الكون
!
العجيب أن القرآن لم يستخدم أبداً كلمة "فضاء" بل وصف
السماء بأنها
"بناء" وذلك في قوله تعالى: (الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا وَالسَّمَاءَ
بِنَاءً
) [البقرة:
22]. وفي آية ثانية نجد الحقيقة ذاتها في قوله عز وجل
: (وَالسَّمَاءِ
وَمَا بَنَاهَا
) [الشمس:
5]. وهذه الكلمات تؤكد أن القرآن دقيق جداً من الناحية العلمية بما يشهد على صدق
هذا الكتاب العظيم
.
10- اكتشاف المادة المظلمة
يوجد سباق اليوم بين علماء الفلك على اكتشاف المادة
المظلمة، وهي مادة تملأ الكون وتشكل نسبة كبيرة منه. وقد وجد العلماء أن النجوم
والمجرات تتوضع عبر هذه المادة المظلمة، والمادة المظلمة شديدة وتسيطر على توزع
المادة المرئية في الكون
.
المادة
المظلمة شديدة جداً وتشغل (مع الطاقة المظلمة) أكثر من 96 % من الكون
!
في كتاب الله تعالى وصف دقيق لهذه المادة المظلمة والتي
سماها القرآن: السماء! يقول تعالى
: (وَزَيَّنَّا
السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ
الْعَلِيمِ
) [فصلت:
12]، فالنجوم تزين السماء طبعاً نحن لا نرى السماء مباشرة بل نرى النجوم وهي تزين
السماء. وهذه السماء شديدة جداً، يقول تعالى
: (وَبَنَيْنَا
فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا
) [النبأ:
12] وهي السموات السبع... فسبحان الله
.
وبعد...
والله يا أحبتي لو أن القرآن لا يحوي سوى هذه الحقائق
الكونية العشرة لكفى بها دليلاً على صدق وإعجاز هذا الكتاب العظيم، فكيف إذا علمنا
أن القرآن يحوي مئات الحقائق العلمية في البحار والجبال والأرض والطب والنفس...
وكلها تشهد على صدق قول الحق تبارك وتعالى
: (سَنُرِيهِمْ
آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ
الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ
) [فصلت: 53].
الكاتب / الباحث عبد الدائم
الكحيل ( الاعجاز العلمي في القرآن والسنة )

منقول للافادة





المصدر: منتديات كمال نت - kamelnet.forumalgerie.net






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ARIJ
عضو
عضو
avatar

السمك
عدد المساهمات : 54
نقاط : 70
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/03/2013
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: عشر حقائق كونية مذهلة كشفها القرءان الكريم   السبت مارس 30, 2013 8:03 pm


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kamelnet
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 111
نقاط : 254
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: عشر حقائق كونية مذهلة كشفها القرءان الكريم   الخميس أبريل 18, 2013 12:45 pm

سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله
ماروع خلق الله في كونه
شكرا على المشاركة الرائعة
بارك الله فيك





المصدر: منتديات كمال نت - kamelnet.forumalgerie.net







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kamelnet.forumalgerie.net
 
عشر حقائق كونية مذهلة كشفها القرءان الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
KAMELNET منتدى الابداع :: أقسام kamelnet العامة
 :: المنتدى العام.
-
انتقل الى: