KAMELNET منتدى الابداع

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة ، يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلى أسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك ... شكرا إدارة منتديات كمال نت

KAMELNET منتدى الابداع

منتدى عام مخصص للابداع في جميع المجالات ... انترنت ، ثقافة ، برامج كمبيوتر،تعليم ، صوتيات ومرئيات
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 من حياة سيد خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارة
عضو
عضو
avatar

الميزان
عدد المساهمات : 63
نقاط : 135
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 01/02/2013
العمر : 19

مُساهمةموضوع: من حياة سيد خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم   الأربعاء مارس 27, 2013 6:25 pm

بعض من حياة سيد خلق الله محمد صلى الله
عليه وسلم




نَسَبُه صلى الله عليه وسلم:‏
عبد المطلب بن هاشــم ابن عبد
مناف بن قصي بن كلاب بن مُرة بن كعب بن لُؤَيّ بن

بن نزار بن معد بن عدنان)
(رواه البخاري) ، وعدنان من ولد إسماعيل الذبيح بن

وأبوه: عبد الله بن عبد
المطلب، كان أجمل قريش (قبيلة

وأمّه: آمنة بنت وهب بن عبد
مناف بن زهرة بن كلاب، وزهرة

وجدّه: عبد المطلب بن هاشم، هو
سيد قبيلة قريش، أعطته

بحفر بئر (زمزم) التي تسقي
الناس بمكة المكرمة إلى يومنا هذا.‏

ولد النبي صلى الله عليه وسلم
في يوم الاثنين، لاثنتي

القرآن الكريم في سورة
الفيل(1ـ5)، وذلك أن أبرهة ملك اليمن أراد أن يهدم الكعبة

الكعبة، ورسول الله صلى الله
عليه وسلم لا يزال جنينًا في بطن أمه التي رأت حين

ومات أبوه عبد الله، وهو لا
يزال جنينًا في بطن أمـــه،

مرضعاته صلى الله عليه وسلم:
جاءت نسوة من بني سعد بن بكر
يطلبن أطفالاً يرضعنهم،

ودرّت البركات على أهل ذاك
البيت الذين أرضعوه مدة وجوده بينهم، وقد مكث فيهم ما

وقد صحّ أن ثويبة -مولاة أبي
لهب- أرضعته قبل أن تذهب به حليمة السعدية.‏

وقعت هذه المعجزة للنبي صلى
الله عليه وسلم مرتين،

وقد روى الإمام مسلم في صحيحه
عن أنس بن مالك: (أن رسول

فشق عن قلبه فاستخرج القلب،
فاستخرج منه علقة فقال: هذا حظ الشيطان منك ثم غسله في

وجاء الغلمان يسعون إلى أمّه
-يعني ظِئْره أي مرضعته- فقالوا: إن محمدًا قد قتل،

وأما المرة الثانية التي وقعت
فيها تلك المعجزة فقد كانت

وفاة آمنة أُمّه صلى الله عليه
وسلم
:

خافت حليمة وزوجها على محمد
صلى الله عليه وسلم بعد

خرجت به إلى المدينة إلى
أخواله بني عدي بن النجار، تزورهم به، ومعها أم أيمن

المتجه إلى مكة المكرمة من
المدينة المنورة).‏

ترك يُتم النبي صلى الله عليه
وسلم في نفسه أبلغ الأثر،

إليه ورقّ عليه رِقةً لم يرقها
على ولده، وقرّبه وأدناه، وإن قومًا من بني مدلج

التي في المقام منه (هي أثر
إبراهيم عليه السلام في المقام الإبراهيمي بجوار

فلما حضرت عبدَ المطلب الوفاةُ
أوصى أبا طالب بحفظه. ومات عبد المطلب فدفن بالحَجون

محمدًا صلى الله عليه وسلم
أحسَّ بفقدان جده عبد المطلب لما كان يَحْبُوه به من

كفالة عمه أبي طالب له صلى
الله عليه وسلم
:

عليه وسلم ورعايته، فلما توفي
عبد المطلب ضم أبو طالب رسولَ الله صلى الله عليه

شديدًا لا يحبه ولده، وكـان لا
ينام إلا إلى جنبه، ويخرج فيخرج معه، وكان يخصه

رسول الله صلى الله عليه وسلم
شبعوا، فيقول أبو طالب: إنك لمبارك.‏

إلى الشام، ويبدو أنه في فترة
حضانة أبي طالب له ساعده محمد صلى الله عليه وسلم في

ولعل ضيق حال أبي طالب هو الذي
دفع محمدًا صلى الله عليه

رعاية البشر فيما بعد، فقد
أَلِفَ العمـل والكفاح منذ طفولته، واعتاد أن يهتم بما حوله،

زواجه صلى الله عليه وسلم من
خديجة بنت خويلد رضي الله عنها:‏

تزوج خديجة بنت خويلد، وهي من
سيدات قريش، ومن فضليات النساء، وكانت أرملة توفي

وكانت امرأة تاجرة، تستأجر
الرجال في مالها، وتضاربهم بشيء تجعله لهم.‏

عليه وسلم، ولم يتزوج عليها في
حياتها، وولدت له كل ولده إلا إبراهيم، فولدت

رقية. أما إبراهيم فقد ولدته
مارية القبطية التي أهداها له مقوقس مصر.‏

فأدركن الإسلام وأسلمن رضي
الله عنهن، وتوفيت خديجة رضي الله عنها قبل هجرة النبي

وكان النبي صلى الله عليه وسلم
يثني عليها، ويظهر محبتها

الرسول صلى الله عليه وسلم
والإيمان به.‏

‏ 1 - حفظه
صغيرًا بداية من إرضاعه واصطفائه

‏ 2 - كفالة جده
عبد المطلب -وهو سيد قريش
-

-وهو سيد قريش أيضًا-
وفـي ذلك ما فيه

وسلم.
الشباب من الفحش والخنا،
والأدلة على ذلك كثيرة منثورة في كتب السيرة، وقد اشتهر

‏ 4 - حفظ قلبه
طاهرًا فلم يعبد إلهًا غير

الشديد لآلهة قومه (اللات
والعُزّى وغيرهما
).

ونفثه، وحفظ باطنه صحيحًا، وقد
تجلى هذا في حادثة شق الصدر الأولى والثانية
.

وسلم من الحفظ والرعاية ما
جعله جديرًا بتلقي الرسالة الخاتمة لهداية البشر.‏

جاءت في القرآن الكريم بشارة
عيسى عليه السلام لقومه

إسرائيل إني رسول الله إليكم
مصدقًا لما بين يديَّ من التوراة ومبشرًا برسول يأتي

وجاءت في إنجيل برنابا عبارات
مصرحة باسم النبي صلى الله

الرجل الذي تتكلم عنه، الذي
سيأتي إلى العالم، أجاب يسوع بابتهاجِ قلبٍ:إنه محمد

وتكررت مثل هذه العبارات في
إنجيل برنابا (حرمت الكنسية

(2/14) بلفظ: (أحمد)،
وفي إنجيل يوحنا جاءت البشارة

وفي التوراة كان الإخبار
والتبشير بنبوته صلى الله عليه

الذي يجدونه مكتوبًا عندهم في
التوراة والإنجيل والقرآن، يأمرهم بالمعروف وينهاهم

كانت عليهم) (الأعراف:157).‏
أهل الكتاب بصفة محمد صلى الله
عليه وسلم عندهم في الكتب المتقدمة متواترة عنهم
).

قد اقترب زمانه وآن أوانه.‏
المقام عن حصرها، وتلتمس في
مظانها.‏

ومن أسمائه صلى الله عليه وسلم
: محمد , أحمد , الماحي
.

بعده نبي ، ونبي التوبة ،
وسماه الله تعالى رؤوفا رحيماً.‏

كان صلى الله عليه وسلم ليس
بالطويل البائن ، ولا

بالجعد القطط (لم يكن ذا شعر
ملتو قصير) ، ولا السبط (المسترسل)، رَجَل الشعر (بين

حسناً ، ضخم الكراديس
(المفاصل) ، أوطف الأشفار (طول شعر الجفنين
)

اتساعها) ، في بياضهما عروق
حمر رقاق ، حسن الثغر ، واسع الفم ، حسن الأنف ، إذا

الأرض ، ضخم اليدين لينهما،
قليل لحم العقبين، كث اللحية واسعها، أسود الشعر، ليس

أذنيه (أسفلها)، وإذا قصّره
فإلى أنصاف أذنيه، لم يبلغ شيب رأسه ولحيته عشرين شيبه

جسده، عليه خيلان (جمع خال وهي
الشامة)، ومن فوقه شعرات .‏

شهد بنيان الكعبة، وتراضت قريش
بحكمه فيها ، وكانوا قد اختلفوا فيمن يضع الحجر

الله عليه وسلم فقالوا: هذا
الأمين ، فقال: هلموا ثوباً ، فوضع الحجر فيه وقال
:

أخذ الحجر بيده فوضعه في مكانه





المصدر: منتديات كمال نت - kamelnet.forumalgerie.net






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kamelnet
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 111
نقاط : 254
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: من حياة سيد خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم   الخميس مارس 28, 2013 12:17 pm

بارك الله فيك
جعله الله في ميزان حسناتك






المصدر: منتديات كمال نت - kamelnet.forumalgerie.net







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kamelnet.forumalgerie.net
ARIJ
عضو
عضو
avatar

السمك
عدد المساهمات : 54
نقاط : 70
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/03/2013
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: من حياة سيد خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم   الخميس أبريل 04, 2013 2:30 pm

صلى الله عليه وسلم
بارك الله فيك اختي الغالية وجعله الله في ميزان حسناتك .
ما احوجنا فعلا لمعرفة سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم
حتى نقتدي بسنته ونعمل بما كان يعمل وننهى عما كان ينه عنه
لا تحرمينا من هكذا مواضيع ... تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من حياة سيد خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
KAMELNET منتدى الابداع :: أقسام kamelnet العامة
 :: المنتدى العام.
-
انتقل الى: